اربح من اختصار الروابط
تطبيقات

تطبيق منبه جديد من مايكروسوفت

أطلقت شركة مايكروسوفت تطبيقًا جديدًا لهواتف الأندرويد، وهو تطبيق Mimicker Alarm الذي يحمل فكرة مبتكرة في كيفية تنبيه المستخدم وإيقاظه صباحًا. التطبيق متوفر الآن للتحميل من متجر بلاي. أو من هنا للمتابعين من سوريا .

تنطلق فكرة التطبيق من أنه حتى ومع ضبط إعدادات المُنبّه في الهاتف الذكي، فإن المُستخدم يستطيع أن يقوم بإيقاف تشغيله والاستمرار بالنوم (وهو ما نقوم به جميعًا..علينا أن نعترف بذلك). هذا يعني أن المُنبه في هاتفنا الذكي (أو أي منبهٍ آخر) لم يُساعد بحل المشكلة الأساسية، ألا وهي إيقاظنا من النوم.

التطبيق الجديد يتضمن تنبيهًا صوتيًا كما كل المُنبهات التقليدية، ولكن بالإضافة إلى ذلك، فهو لن يتوقف عن الرنين إلا في حال قام المُستخدم بإكمال لعبةٍ مع التطبيق، بحيث يتم التأكد بالفعل من أن المُستخدم قد استيقظ ولم يعد بحالة خمول النوم. يحصل المستخدم على مدةٍ زمنية قدرها 30 ثانية من أجل إكمال اللعبة، وفي حال لم يتم إكمالها بنجاح سيعود التطبيق مرةً أخرى للرنين.

Mimicker-Alarm-games-screenshots

 

يوجد ثلاثة خيارات من الألعاب التي يمكن للمستخدم أن يلعبها مع التطبيق للتأكد من استيقاظه:

  • “عبّر عن نفسك Express Your Self”: بهذه اللعبة سيطلب التطبيق من المستخدم أن يقوم بإظهار تعبيرٍ معين بحركات وجهه. مثلًا، وإذا اختار المستخدم هذه اللعبة، فإن التطبيق سيظهر للمستخدم عبارة مثل “Mimic a Happy Face” وعلى المُستخدم أن ينظر لشاشة الهاتف الذكي مُظهرًا ابتسامةً على وجهه. يقوم التطبيق بالتّعرف على وجه المُستخدم وعلى الإيماءة التي قام بها، وعندها سيتأكد بالفعل من أن المستخدم قد استيقظ، وسيتوقف عن الرنين ويسمح له بإكمال يومه بسلام
  • “التقاط اللون Color Capture”: اللعبة الثانية هي بحث عن لونٍ مُعيّن. يقوم التطبيق بكتابة طلب على الشاشة يتعلق بتصوير شيءٍ ما محيط بالمستخدم ويتضمن لونًا معينًا، مثل “Find Something Green”، وبالتالي على المستخدم أن يبحث عن شيءٍ أو غرضٍ ما ذو لونٍ أخضر وتصويره، وسيتأكد التطبيق بهذه الحالة من أن المستخدم قد استيقظ.
  • “إعصار اللسان Tongue Twister”: اللعبة الثالثة والأخيرة عبارة عن تمرينٍ لفظيّ. بهذه اللعبة، سيقوم التطبيق بوضع نصٍ على شاشة الهاتف الذكي، ويتضمن بعض الكلمات الصعبة، وسيطلب من المستخدم أن يقرأها. سيتأكد التطبيق من أن المستخدم قد استيقظ وأصبح نشيطًا، عبر قيامه بلفظ النص بشكلٍ جيد وصحيح.

الجميل أيضًا هو جعل عملية الاستيقاظ تفاعلية أكثر. المُنبه التقليدي يتحول بعد فترةٍ لمنصة إزعاج (أعتقد أن هذا الأمر ينطبق علينا جميعًا..أليس كذلك؟) بدلًا من أن يكون وسيلةً مُساعدة لنا. أعتقد أننا سنصبح أكثر نشاطًا في الصباح عبر البدء بنشاطاتٍ تفاعليةٍ بسيطة. من ناحيةٍ أخرى، وعبر الألعاب البسيطة التي يتضمنها التطبيق يحصل الدماغ على جُرعةٍ جيدة من التنشيط والتّركيز، بسبب تضمن الألعاب لمهامٍ تتطلب القراءة، البحث، التركيز على لونٍ أو شيءٍ مُحدد، النطق بكلماتٍ مُعينة.

الجدير بالذكر أن التطبيق يندرج ضمن منصة Microsoft Garage والمشروع المشترك بينمايكروسوفت وجامعة أوكسفورد في مجال تعلّم الآلة Machine Learning، فالتطبيق السابق، يُظهر ببساطة ميّزاتٍ مُتقدمة في مجال الذكاء الصنعيّ وتعلّم الآلة، من حيث تضمين قُدرات التّعرف على الإيماءات، الإبصار الحاسوبيّ، والتّعرف على الكلام. من ناحيةٍ أخرى، تجد مايكروسوفت أنه وعبره تطبيقاتٍ ومشاريع مماثلة، لا يوجد هنالك حاجة أن يكون المطورين خبراء بمجال الذكاء الصنعي أو تعلم الآلة لإضافة ميزاتٍ متقدمة وذكية على تطبيقات الهواتف الذكية وكيفية التفاعل بين الإنسان والآلة. أطلقت الشركة العام الماضي تطبيقاتٍ ومشاريع مشابهة تحمل أفكارًا تفاعلية تساهم بتبسيط المفاهيم المتقدمة بمجال تعلم الآلة، مثل مشروع How-Old.net الذي يقوم بتحديد عمر الشخص عبر تحليل صورته.

الوسوم

AWZ Team

فريق عمل AW يمكنك الانضمام لفريق العمل عبر مراسلتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock