الرئيسية / ميديا / مسلسلات / مراجعة مسلسل Dirk Gently’s Holistic Detective Agency

مراجعة مسلسل Dirk Gently’s Holistic Detective Agency

 

 

“كل شيء مترابط”

 

أن يبدأ يومك بغرابة أو  بفألٍ سيء لا يعني أنه أسوء ما يمكن أن يحدث لك ..
قد لا نفهم ماهية سلاسل الأحداث الغير مرتبطة في بادئ الأمر و لكن دع الأمر لمؤلفي مسلسل dirk gently’s holistic detective agency  ففي نهاية المسلسل و بعد الانتهاء من كل الأحداث، سترى الأمور بشكل أوضح و سيبدأ عقلك بربط الأحداث ببعضها لينتهي بك الأمر بالإلمام بكل الأحداث..

هذا المسلسل الرائع من إنتاج شبكة BBC AMERICA والتي تبنت إعادة إنتاج هذا المسلسل بالتعاون مع شبكة نيتفليكس بعد فشله و عدم تجديد مواسمه من قبل شبكة BBC UK. قصة هذا المسلسل بُنيت على كتاب يحمل نفس الاسم من تأليف “دوغلاس آدمز” و كتاب آخر بعنوان The long dark tea-time of the soul. و يصنف تحت فئتي الخيال العلمي الكوميدي و الجريمة.

للوهلة الأولى سيشعر المشاهد بالضياع و عدم القدرة على فهم الأحداث، و في الواقع و بشكلٍ صريح،  لم أستطع فهم أي شيء في البداية. لكن، بعد الاستمرار في المشاهدة اتضحت لي القصة و حنكة كل من المؤلفين و المنتجين ومرادهم وراء ما كُتِب. قبل كتابتي لهذه المراجعة أردت أن أغطي جميع التفاصيل و أن أعطي كل حدثٍ حقه، و لهذا السبب، شاهدت الحلقة الأولى مرة آخرى و المدهش في الأمر أن مشاهدتي تلك كانت بمثابة منظار لي فاستطعت رؤية و ملاحظة أمور لم أكن لأراها و أضعها في عين الاعتبار  من قبل. من منطلق آخر، أمعنت  في التفاصيل سواء كانت في تصاميم موقع التصوير أو حتى بالأحداث الصغيرة التي قد لا تبدو مهمةً في البداية، لأكتشف أن روعة تفاصيل هذا المسلسل وجمالية أحداثه لا يمكن استيعابها أو الإلمام بفحواها من مرة واحدة.  إن هذا المسلسل يحتوي على حصته من المشاهد الدامية، ولكنه لا يحتوي على أي عبارات نابية أو ألفاظ مخلّه بالآداب العامة كما نرى في المسلسلات الأخرى، لذلك تم تصنيف المسلسل على أنه مناسب لمن يزيد عمره عن ستة عشر عاماً. و في محاولة لمواكبة الأحداث و التطورات من قِبل الشخصيات الرئيسية يمكن ملاحظة شبه انعدام العلاقات العاطفية بين الشخصيات، لكن هذا الأخير لم يمنع وجود علاقات حب من نوع آخر، فنرى في هذا المسلسل  أن الحب الأخوي و الصداقة طغيا على الجانب العاطفي السائد في أغلب المسلسلات المشابهة. و من وجهة نظري، أرى أن هذا التميز في الجانب الذي ذكر سابقًا هو ما جعل من المسلسل عملاً يستحق المشاهدة.

على الرغم من أن المسلسل مبني على رواية إلا أنه يكاد أن يختلف تمامًا عن الكتاب، و السبب في ذلك يعود إلى واقع أن حبكة الكتاب جيدة للغاية في وقتها و لكنها لم تُكْتَب لكي تُنتج و عندما تم إنتاج المسلسل من قبل BBC UK تم الالتزام  بحبكة الكتاب حرفيًا، مما أدى إلى انخفاض نسبة المشاهدات، فعلى الرغم من أن الكتاب كان و لا يزال ذو شهرة واسعة إلا أن بعض النصوص كما ذكرت سابقًا لا تصلح للإنتاج التلفزيوني. و عند إعادة إنتاجه من قبل bbc America و نيتفليكس تم الإعلان أنه سيتم اتخاذ قصة مختلفة عن الكتاب و لكن الشخصية الرئيسية لن يتم تغييرها للحفاظ على الجو العام للكتاب .

” وكالة ديريك جنتلي للتحقيقات الشمولية ” هي وكالة للتحقيق في الجرائم ذات الطابع الخارق للطبيعة، و ما يقصد بالتحقيقات الشمولية هو الإعتماد على الحدس و القدر لكشف الحقيقة من دون الإعتماد على أي دليل ملموس. و هذا يعني أن شخصية “ديرك جنتلي” قد تبدو غريبة الأطوار لأي شخص لا يعِ ما معنى التحقيقات الشمولية، و هذا يشمل مساعد “ديرك جنتلي” الموسيقي السابق “تود بروتزمان” الذي تسارعت وتيرة حياته في الآونة الأخيرة.

و على الرغم من أن المسلسل ذو شعبية عالية و حبكة متقنة، إلا أن بعض متابعيه شعروا بخيبة الأمل عند رؤية تقييمات المواقع الإلكترونية مثل IMDb و ROTTEN TOMATOES و TVSHOW TIMES، و السبب يرجع إختلاف الآراء مابين المشاهدين و النقاد، البعض إنتقد واقع إختلاف القصة عن الكتاب، و البعض إنتقد الإختيار السيء لطاقم التمثيل.

تقييم موقع IMDb للمسلسل : 8.7/10
تقييم موقع ROTTEN TOMATOES للمسلسل: 72%
تقييم تطبيق TVSHOW TIMES للمسلسل: 4.68/5

مدة الحلقة الواحدة تتراوح مابين 50 دقيقة و 55 دقيقة، و الموسم الأول من السلسل يحتوي على 8 حلقات فقط، تم تجديده لموسم ثاني يعرض على كل من قناة BBC AMERICA و نيتفليكس، كذلك لم يتم الإعلان عن موعد بث الحلقة الأولى من الموسم الثاني و لكن من المتوقع أن يتم بثها في بداية سنة 2018.

طاقم العمل:

-المؤلفين: دوغلاس آدمز – ماكس لانديز – اندرو بلاك – روبرت كوبر.
-مواقع التصوير: فانكوفر – كولومبيا البريطانية.
-المنتجين: كيم تود – اندرو بلاك – ديفيد البيرت – روبرت كوبر – تيد آدمز – زينير أمين الله – ريك جيكوب – ماكس لانديز
-الموسيقى: كريستيبال تابيا ديفير
-المخرجين: مايكل باتريك جان – تامرا ديفز – ديف باريسوت – باكو كابازيس.
-تصميم مواقع التصوير: جوش بلاو

 

طاقم التمثيل:

  • سامويل بارنيت: في دور ” ديرك جنتلي “.
  • إلايجا وود: في دور “تيد بروتزمان”.
  • هانا ماركس: في دور ” اماندا بروتزمان “.
  • فيونا دوريف: بدور ” بارت كرليش “
  • جيد أشيت: في دور ” فرح بلاك “
  • مفو كواهو: في دور ” كين “
  • نيل براون دونيور: في دور المحقق ” إستافيز “.
  • آرون دوغلاس: في دور ” غوردن ريمرز “.
  • أليون ثورنتون : في دور ” ليديا سبرينغ “.
  • ريتشارد سشيف: في دور المحقق ” زيمرفيلد “.
  • جوليان ماكهون: في دور ” زاكرايا ويب “.
  • جيسيكا لاونديز: في دور ” جيك ريني “.

 

 

الإختيارات الموسيقية في المسلسل رائعة جدًا و بالأخص موسيقى النهاية، حيث أن المشهد الأخير هو تشويق للموسم الثاني و الإختيار الموسيقي ذاته للمشهد الأخير حرفي و مشوق للغاية.

لكل متابعي برامج الخيال العلمي و محبي الألغاز، أنصحكم بمتابعة هذا المسلسل الأكثر من رائع. فالنهاية رائعة جدًا و غير متوقعة، قد تدفعك للظن أن المؤلفين قد غيروا مسار الأمور في اللحظة الأخيرة، لكن تذكر أن ” كل شيء مترابط ” و النهايات ما هي إلا بداية مغامرة أخرى بالنسبة لديرك جنتلي و مساعده تيد بروتزمان.

 

بعض لقطات المسلسل: 

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

" كل شيء مترابط "

الإخراج - 7.9
الحبكة و القصة - 9
إختيارات طاقم التمثيل - 7.5
الموسيقى و المؤثرات - 8.8

8.3

تقييم المستخدمون: 3.95 ( 2 أصوات)

عن لطيفه خ. الأنصاري

شخص ساخر و ناقد لكل ما ينافي العقل و المنطق. أفضل العيش في عالم متوازي خالٍ من الترهات، محبة الخوارق و العوالم الخيالية. أرى الجميع بسواسية ولا أفرق بين البشر، إلا من يعتقد أن سلسلة أفلام هاري بوتر طفولية و ليست جيدة.