الرئيسية / ميديا / مسلسلات / هل سيسير “أوتلاندر” على خطى “غيم أوف ثرونز”

هل سيسير “أوتلاندر” على خطى “غيم أوف ثرونز”

هل سيصبح مسلسل (أوتلاندر) شبيهاً بـ (غيم أوف ثرونز)؟

هل سينحرف كتّاب المسلسل عن الرواية ويسلكون طريقهم الخاص ؟

هذا ما طُلبَ من المنتج التنفيذي (رونالد مور) تفسيرهُ أثناء عرض المسلسل (في بيان جولة الصحافة لـجمعية نقاد التلفزيون) على (فرايدي) , لا أحد – على الأقل من فريق عمل ستارز – قد بدأ بالحديث عن إنتهاء المسلسل المشهير.

لكنَّ مُراسلاً واحداً أراد أن يعرف فيما إذا كان المسلسل – والذي على وشك أن يُعرض موسمه الثالث – مخططٌ له أن يستمر لـ كم موسم بما أن هنالك ثماني أجزاء من رواية (أوتلاندر) للكاتبة (دايانا غابالدون)

وهي حالياً تعمل على الجزء التاسع والذي بعنوان “Go Tell the Bees That I Am Gone.”

(مور) بدأ وكأنهُ يلمح بأنهم لن يطيلوا بالمسلسل إلى هذا الحد قائلاً :

“لا أستطيع أن أتصور سيناريو المسلسل قد يستطيع اللحاق بـ دايانا وكُتبِها”

وقد قال “إنها ستخبرنا بنهاية القصة”

(مور) والذي كان قد حضر على منصة (فرايدي) برفقة (كاترينا باف “كلير”) و (توبايس مينزيز “فرانك”) و (صوفي سكيلتون “بريانا”) و (ريتشارد رانكن “روجر”)

عندما طُلب منه بأن يفسّر لِماذا الكُتّاب قرروا تقسيم (ماموث فوياجر) – وهو الكتاب الثالث من سلسلة (أوتلاندر) – على موسمين قال (مور) بأنهُ “قد وضع الأوراق على الطاولة وقد كانت هناك خمسة حلقات في قصة (جايمي) وإجتماعهِ مع (كلير)”

لذا على يبدو بأن مشهد المطبعة سيكون في خمسةِ حلقات .

(توبايس) كذلك تحدث بإسهاب عن معركة (كولودن) وكيف أنها لاتتفق مع معايير الحرب التقليدية وأنها كانت بلا حوار, ونوع غريب من الرقص, وقد قال للصحفيين “كما هو الحال دائماً مع الكُتّاب والمؤدين حاولنا إيجاد زاوية مُختلفة , وليس قتالاً صريحاً و ومباشراً , إنها مزيج بين الرقص و القتال, إنها نهاية مناسبة لعلاقة شبه غرامية.

 

الجدير بالذكر أن مسلسل (أوتلاندر) سيعود بموسمهِ الثالث في العاشر من شهر سبتمبر القادم على قناة ستارز.

عن R O D Y

رغد , السعودية , مرتبطة بالترجمة ارتباطاً عاطفياً وثقياً