اربح من اختصار الروابط
مسلسلات

مراجعة | مسلسل Game of Thrones الموسم السابع الحلقة الأولى

بعد 385 يوم من الانتظار عاد المسلسل الأكثر شهرة في العالم Game of Thrones، وقدم لنا حلقة افتتاحية اذا ما قورنت بالحلقات الافتتاحية الستة الماضية فهي أجملهن.

نعم كان الانتظار طويلاً وخضنا كثيراً غِمار النظريات والتوقعات. ولكن كما يبدو بأنه لا يوجد بعدُ الكثير من الغموض فالمسارات أصبحت واضحة نوعًا ما، لكن المفاجأت متوقعة، الخيوط المتشابكة أصبحت أقل تعقيداً والخطط أصبحت مكشوفة لربما باستثناء بعض النقط.

لن أخوض كثيراً في المقدمة والافتتاحيات وسأدخل مباشرة في المحاور:

#تحذير: المقال يحوي حرق لأحداث الحلقة

أريا ستارك: اترك ذئبًا وحيدًا على قيد الحياة، ولن تأمن خرافك أبدًا

Arya Stark

نعم كان مشهد أريا ستارك الافتتاحي رائعاً جداً، يبدو أن انتقامها الأخير الذي شهدناه في الموسم السادس لم يكتمل آل (فراي) لازال بقيتهم على قيد الحياة والذين قد كانوا جُزءاً من الزفاف الأحمر. ودروسها في برافوس على يد (جاكن هغار) ساعدتها جداً فاستطاعت سرقة وجه (والدر فراي) وتسميم جميع من تبقى من آل (فراي) وتركت امرأة (والدر فراي) لتروي القصة بأن “الشمال يتذكر”،  ويبدو أن أخبار أخوتها في الشمال لم تصلها، أو وصلتها وتجاهلتها فقررت التوجه جنوباً لـ (كينغز لاند) لتصفية ما تبقى من قائمتها ولقتل الملكة كما صرحت لجنود اللانستر المتواجدين في ريفير لاند.

توقعاتنا للحلقات القادمة: بطريقة أو بأخرى ستقابل “شخصٌ ما” وستتجه معه شمالاً ولن تكمل باتجاه الجنوب الشرقي.

 

جون سنو وسانسا ستارك: حلفاء أم أعداء؟

Jon Snow Sansa Stark

جون سنو يحاول توحيد الجهود وتكثيفها نحو الشمال أكثر تحديداً نحو الجدار، ومنذ نهاية الموسم الفائت شعرنا بأن سانسا لا تؤيد كل مخططات جون سنو الذي ينظر لخطر ملك الليل وجيشه كأشد خطر على الشمال بشكلٍ خاص وعلى ويستروس بشكل عام. بينما تنظر سانسا نحو الجنوب نحو سيرسي، نحو مخططات لا نعلم عنها، قد أخلف البعض وأرى بأن سانسا أصبحت أكثر فطنة من أن يغريها لورد باليش (الخنصر) بألاعيبه ومخططاته ومشاريعه التي يرسمها بهدوء ودهاء.

وصول بران ستارك وميرا ريد إلى الجدار ربما سيمنح جون سنو دافع أكبر لتوحيد الجهود لقتال السائرين البيض. والذي ربما سنرى أثاره بشكل واضح في الحلقة القادمة.

توقعاتنا للحلقات القادمة: سنعرف أكثر عن مخططات (الخنصر) ستصل رسالة سام لجون سنو وسيجتمع شمل بران بأخوته.

 

سيرسي لانستر: ملكة من دون حلفاء

Cersei Lanster

بعد المحرقة الشهيرة التي قامت بها في نهاية الموسم الماضي وتتويج نفسها على العرش ملكة للممالك السبعة، أو الثلاثة كما قال أخيها جيمي لانستر. يبدو أنها اختار أيرون غريجوي حليفاً لها الأمر الذي لم يعجب جيمي لانستر وخصوصاً أن أيرون أراد أكثر من التحالف أراد من الملكة أن تكون زوجة له وذكرهم بإن أفراد عائلتيهما قد خانوهم وانضموا لحلف دينيرس، فكيف لا يعجبها الأمر وهو الذي قد أحضر لها أسطولاً من 1000 سفينة ووعدها بهدية ثمينة لكي توافق.

توقعاتنا للحلقات القادمة: يبدو أن هدية أيرون هي محاولته لمهاجمة إما دراغونستون أو دورن، وربما تجهز سيرسي جيوشها لمهاجمة دراغونستون خصوصاً إنها أقرب الممالك لكينغزلاند.

 

دينيرس تارغيريان: وصلت أخيراً لويستروس

Daenerys Targaryen

تطلب الأمر ستة مواسم لتصل في الموسم السابع إلى ويستروس وتحديداً إلى دراغونستون القلعة التي ولدت بها، والتي بناها أجدادها. وصلت مع أسطول وجيش من الحلفاء يرافقها ساعدها تايرون لانستر وثيون ويارا غريجوي واللورد فاريس. دخلت القلعة دون أي مقاومة فالقلعة المهجورة أخر من حكمها كان ستانيس براثيون. ويبدو أن كاليسي لا تريد أن تُمهل الأمور أكثر تريد أن تبدأ بخطتها مباشرة لاستعادة ويستروس.

توقعاتنا للحلقات القادمة: ربما سنشهد حرباً قريبة جداً إما مع إيرون غريجوي أو مع جيش سيرسي.

 

هذه كانت أبرز النقاط، يبدو أن من الحلقة الافتتاحية الصورة واضحة، المسارات واضحة حروب وخلافات واضحة في ويستروس وعدو من خلف الجدار سيهاجم من نقطة باتت معروفة سواء من حديث جون سنو بأن أخر مرة تمت مشاهدتهم في هارد هوم أو من رؤية ساندرو كليغين، وكالعادة في الحلقة الأولى يتم استعراض معظم المسارات بشكل تمهيدي سيتم التركيز عليها بشكل أكبر في الحلقات القليلة القادمة، ولكن في هذه الحلقة كانت الأحداث سريعة (والمسارات كما في نهاية الموسم الماضي لم تكن تسير في مسار زمني موحد). ربما في الحلقات القادمة ستتوحد المسارات الزمنية.

تقيمي النهائي للحلقة هو 8 /10

في الحلقة القادمة: يبدو بأن جون سنو يريد التواصل مع دينيرس، ودينيرس تريد مهاجمة الكينغز لاند، وأريا ستجد ذئبتها نايمريا، وحرب ربما بين إيرون غريجوي ويارا غريجوي.

لمشاهدة تريلر الحلقة القادمة مترجمة:

الوسوم

Mahmoud Abdean

مدون، مطور ومصمم ويب، مدمن للأفلام والمسلسلات الأجنبية. أعيش في أفكاري، وبين أوراقي أتنفس معتقداتي. أدون عن كل ما يخطر ببالي.

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock