اربح من اختصار الروابط
تقارير سينمائية

حوار مع مغرد سينمائي | خالد بن محمد | الحلقة الثانية

“Game Of Thrones لم يرقى إلى ذائقتي”

نعيش الآن في وقت أصبح الوصول إلى مكتبة كبيرة وضخمة من الأفلام والمسلسلات أمرٌ بغاية السهولة لا يتطلب منك الأمر سوا اشترك بإحدى خدمات بث المحتوى مثل Netflix أو StarzPlay وغيرها، أو حتى عن طريق مواقع عرض الأفلام مباشرةً أو حتى بالطرق القانونية أو غير القانونية منها في حال كنت تعيش في بلدٍ يسمح بذلك. لم يعد الأمر يتطلب زيارةً كل ثلاثة أيام إلى محال تأجير أشرطة الفيديو (VHS) لكي تقضي قرابة النصف ساعة أو أكثر تبحث عن فيلمين أو ثلاثة لكي تشاهدهم في منزلك ومن ثم قد تندم على ضياع وقتك في مشاهدتهم وفي البحث عنهم أو حتى على ثمن تأجيرهم لأنهم كانوا لا يصلون إلى مستوى توقعاتك.

وبسبب ان الأمر الآن أصبح أسهل بكثير ومع ظهور مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر ظهرت حالة أو أشخاص يُعرفون بالمُغرِدين السينمائيين يقومون بتقديم الفيلم مع قصته وتقييمهم له وإن كان يستحق المشاهدة أم لا، ويجيبون على أسئلة المتابعين بتقديم التوصيات المناسبة التي يبحثون عنها، ومع انتشار تويتر بشكل كبير في مجتمعنا العربي، أصبحت حالة المُغرِدين السينمائيين تزداد انتشارًا بغض النظر إن كان هؤلاء المُغرِدين لهم باعٌ طويل مع مُشاهدة الأفلام بمختلف أنواعها ومدارسها أو لا، فكل ما عليهم القيام به شراء حساب على تويتر يحوي عدة ألاف من المتابعين ونشر توصيات يومية لأفلام تجارية مع تضخيم للفيلم وأنه فيلم العام ولولا تآمر لجنة الأوسكار لاكتسح الأوسكار.

وبسبب انتشار هؤلاء المُغرِدين السينمائيين الكثيف قررنا أن نقوم بشكل نصف شهري بتعريفكم على أفضل المُغرِدين السينمائيين الموجودين حاليًا في تويتر.

 

حلقتنا الثانية ستكون مع المُغرِد (خالد بن محمد)

يغرد عن السينما عن التلفاز عن الإنمي، بالإضافة لكونه مترجم من النوع الأول، لا يُفسح مجالًا للتهويل الإعلامي بإن يؤثر على رأيه أو تقييمه، صريح ومن أكثر المُغردين تواضعًا، (خالد) ضيفنا اليوم، من النُخبة التي استمتع جدًا بمتابعة حسابه وقراءة تقييماته وإن اختلفت مع بعضٍ منها لكني احترمها.

لن أطيل عليكم كثيرًا وإن كانت هذه المقدمة لا تعطي (خالد) حقه وإليكم ما دار بيننا:

 

– مساء الخير خالد، أنت اليوم ضيفنا الثاني في سلسلة حوارية مع مغردين سينمائيين. أهلًا وسهلًا بك.
– مساء النور، هلا فيك محمود وأشكرك على استضافتي معكم.

– ما بين السينما والتلفاز أين ترى نفسك أكثر؟
– التلفاز له نصيب أكثر من وقتي، وقريبًا أحاول التخلّص من هذا النصيب لأجعل السينما لها النصيب الأكبر.

– هل ترى السينما ذات قيمة أكبر؟
– بالتأكيد كما يقولون “السينما تأخذك من الواقع المُر إلى الأحلام” فهي الشاشة الساحرة والتي يرغب الكل العيش بها.

– أكثر سؤال وجهه لك الأصدقاء، لماذا لم تتابع (Game Of Thrones)؟ فعلًا لماذا؟
– (Game Of Thrones) من المسلسلات التي حجزت مقعد في الشاشة الصغيرة منذ الموسم الثالث تقريبًا، لم نرى هذا الصيت في وقت عرض أول موسمين، كان الكل يحرّص عليّ متابعته حتى انتهى بي الأمر أن أشاهدُه، شاهدت الموسم الأول ولكن مع الأسف لم يرقى إلى ذائقتي وطريقتهم الرخيصة في جذب المتابعين لهذا المسلسل، فتوقفت عن مشاهدته مع أن الكل أخبرني أن المسلسل بعد الموسم الثاني أصبح من المسلسلات التي لا تستغني عنها بأحداثها الكثيرة عكس أول موسمين أو بالأحرى أول موسم.

– هل تعتقد بأن مسلسلات (HBO) في بعض الاحيان تكون قيمتها الفنية ضعيفة وتسويقها ممتاز؟
– (HBO) من الشبكات التي اجتهدت على نفسها حتى صنعت لها اسم وشعبيّة كبيرة في السوق حتى انتهى بها الأمر لإنتاج بعض المسلسلات الرخيصة مستغلة فيه شعبيتها الكبيرة والمشاهد الفاضحة.

– في إحدى تغريداتك التي كنت تتكلم بها عن (The Good Doctor)، حدث نقاش بين المُعلقين عن أفضل مسلسل طبي واختلفت الآراء، وفي هذه الفترة تحديدًا أنت تتابع مسلسلين طبيين هما (The Good Doctor) و(House M.D)، برأيك أي المسلسلين هو الأفضل؟ ولماذا؟
– بالتأكيد (House M.D) أفضل برأيي، الحالات الطبيّة التي نراها فيه وأجوائها وأيضًا الأخطاء الطبيّة من الأطباء بمعنى أصح، المسلسل يُعطينا انطباع تام لوظيفة الطبيب، عكس (The Good Doctor) الذي يهتم بالجانب الدرامي كثيرًا ويعرض لنا مدى تقبّل الأشخاص الطبيعيين لمرضى التوحد أو ذوي الاحتياجات الخاصّة في مناصب حسّاسة.

– وما بين جميع المسلسلات الطبية أيّهم كان الأفضل؟
– برأيي الشخصي من حيث الإثارة:
– (The Night Shift)
– (House M.D)
– (The Good Doctor)
ومن حيث الاجواء الدراميّة :
– (House M.D)
– (The Good Doctor)
– (The Night Shift)
طبعًا لم أشاهد طبيًا إلا هذه المسلسلات الثلاث.

– هل تعتقد أن السينما نوع من أنواع الثقافة الهادفة؟
– بالتأكيد أراها نوع من الثقافة الهادفة، فالبعض يرى أن أبرز طريقة لعرض ثقافة بلد بعينها هو عن طريق مقطع فيديو مصغّر أو عبارة عن فيلم. وكذلك السينما عبارة عن فن ثقافي يُمكنك أن توصل فيه رسالة هادفة بأبسط الطُرق.

– نرى أن السينما أو التلفاز في أميركا كانوا قادرين وناجحين في كثير من الأحيان باقتباس أعمال من مختلف الدول (كورية، برازيلية، يابانية، ..الخ) لكن لم نرى أعمال أجنبية مقتبسة من أعمال عربية، ما السبب برأيك؟
– لا أتفق معك في نجاحها بكثير من الأحيان بل قليل منها من نجح، أما بخصوص الافلام الأجنبيّة للأسف الأعمال العربيّة تفكيرها محدود وليست بتلك الجودة، بل نرى أن معظم الاعمال العربية مقتبسة من الأجنبية.

– لكن على الأقل وصلت لهم، في حين أن الأعمال العربية المقتبسة من الأجنبية لم نستطع مجاراة الأجنبية في الاقتباس حتى، رغم أن المواهب موجودة وشركات الإنتاج موجودة، ما الذي ينقص الأعمال العربية؟
– الأعمال العربية بحاجة لعمل ضخم و جُهد كبير وإعادة بناء والاستفادة من مدارس الفَن الأجنبيّة حتى نصل للمطلوب.

– هل تتوقع نجاح مسلسل (Amazon) المقتبس من الرواية الشهيرة (The Lord Of The Rings)؟
– المسلسلات التي يتم اقتباسها من الأفلام غالبًا لا تنجح نجاح باهِر ربمَا قليلاً، (The Lord Of The Rings) من الممكن نجاحه وأتمنى أن لا يخيب ظني وذلك بسبب ان العمل ليس مقتبس وإنما أحداثه تقع ما قبل الجُزء الأول حسب ما قرأت.

– ما هو نمط الافلام المفضل لديك؟
– أحب الأفلام اللي تبث فيك الحياة مهما كان مستواها، أحب الغموض والموسيقى والإثارة وقبلهم كلهم أي عمل لديزني.

– هل تحب الأفلام الاستعراضية؟
– سلسلة (Step Up) من أجمل أفلام الرقص الاستعراضي التي رأيتها، لم أرى غيرها.

– لنفترض أن لديك ميزانية مفتوحة وبيدك أن تصنع فيلمًا من ستختار للإخراج والبطولة وما النمط الذي سيكون الفيلم عليه؟
– سؤال مُحيّر للأمانَة هُناك مُخرجين كُثر لهم ثقلهُم في أعمالهم ولكن سأختار (مارتن سكورسيزي) وسيكون نمط الإثارة ومن بطولة (نيكول كيدمان).

– هل أنت مع DC أم Marvel؟
– DC.

– يبدو أنك أيضًا متأسف لوضع DC؟ ما الحل برأيك؟
– لو كان الأمر بيدي لجمعت شخصيّات DC و فِكر Marvel. ولكن القلب ميّال إلى DC ،DC لديها أفضل الشخصيّات في العالم الخيالي ولكن للأسف Marvel متفوقة فكريًا بكثير.

– وما رأيك بمسلسلات DC؟
– لم أتابعها حتى الآن

– ما الذي دفعك لدخول عالم الترجمة؟
– كُنت أهتم في لغتي الانجليزية بشكل كبير، لكن مع الوقت للأسف قلّ اهتمامي و قلّ مستواي اللغوي .. فكان قرار دخولي لعالم الترجمة من أجل ارتفاع مستواي اللغوي والانخراط باللغة الانجليزية العامية.

– ما هو المعيار الذي تتخذه في اختيار الأعمال التي ستترجمها؟
– بناءً على القصة والكاست ولكن للأسف غالبيتها لم أتفوق بها من الناحية الجماهيرية.

– لماذا تترجم مسلسلات فقط ولم نراك تترجم أي فيلم؟
– الأفلام غالبًا تأخذ من وقتي الكثير خصوصًا أنها من 1500 إلى 2000 تتر و كذلك الأفلام ليس لها حجوزات و بالتالي تعبك لن يأخذ حقّه إن لم تصنع لك اسم فيها.

– ما توقعاتك لموسم الأوسكار هذا العام هل ستكون التنافسية أكبر؟
– جدًا، عكس عام 2017

– في الإنمي، يبدو أن مشاهداتك أصبحت قليلة هل السبب عدم وجود أعمال جيدة حاليًا؟
– بالعكس، عالم الإنمي دائمًا مع كل فصل تخرج بقائمة جيدة جدًا من المسلسلات، لكن كما قلت سابقًا في الوقت الحالي أحاول أن أخفف من وقتي في الشاشة الصغيرة، بمشاهدة أهم المسلسلات التي تستهويني من أجل منح الأفلام فرصة أكبر.

– إذا ما السر في هذا التحول نحو الأفلام أكثر؟
– لم أعطيها حقها الكافي، المسلسلات يتم إنتاجها لتتناسب مع روتينك اليومي وتُصبح جزء من حياتك اليوميّة فقط بعكس الأفلام التي يتم إنتاجها لترسخ في ذهنك بجماليّة.

– هل سنعود لنرى تقييماتك للأفلام قريبًا؟
– بالتأكيد.

– اختر للمتابعين ثلاث أفلام، ثلاث مسلسلات، ثلاث مسلسلات إنمي توصي بمشاهدتهم؟
ثلاثة أفلام: August Rush – The Fault In Our Stars – Miller Crossing

ثلاثة مسلسلات: Orphan Black – Halt and Catch Fire – Humans

ثلاثة مسلسلات انمي: Food Wars! – Kakegurui – Made in Abyss

– سعدت جدًا بهذا الحوار، رغم أني كنت أود أن يكون هناك المزيد والمزيد من الأسئلة لأن إجاباتك رائعة كالعادة، كُنت ضيفًا مميزًا بانتظار جديدك دائمًا.
– وأنا سعدت كذلك.. أشكرك وأشكر كل العاملين خلف فريق عرب واريز كنتم ولا زلتم الافضل في العالم العربي استمروا في جهودكم المميزة.

 

يمكنكم متابعة حساب (خالد) على تويتر من هنا @KhaliDxe 

وانتظرونا كل أسبوعين مع حوار جديد ومقال جديد وضيف جديد.

الوسوم

Mahmoud Abdean

مدون، مطور ومصمم ويب، مدمن للأفلام والمسلسلات الأجنبية. أعيش في أفكاري، وبين أوراقي أتنفس معتقداتي. أدون عن كل ما يخطر ببالي.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock